الرئيسية » أراء » الزواج المبكر سلاح فتاك يقضى على الفتيات
الزواج المبكر سلاح فتاك يقضى على الفتيات
فداء ابو اسماعيل

الزواج المبكر سلاح فتاك يقضى على الفتيات

بقلم: فداء أبو اسماعيل

“الزواج المبكر” مصطلح كفيل بتدمير حياة فتاة تحمل بداخلها أحلام وطموحات كبيرة، وبرغم ما يسببه الزواج المبكر الى ان هناك العديد من الدول النامية التي مازالت تعرض الفتيات القاصرات الى الزواج في سن مبكر جداً الامر الذي ينعكس سلبياً على المجتمع بشكل عام.

وتوجد إحصائية تؤكد انه تم إجبار ما يقارب 75% من الفتيات في أفقر دول العالم على ممارسة الزواج أو الضغط عليه قبل عيد ميلادهن الثامن.

ويؤدي الزواج المبارك الى حرمان الفتيات طفولتهما بفعالية ويزيد من خطر تعرضهما لمجموعة من انتهاكات حقوق الإنسان الأخرى.

ومن غير المحتمل أن تنهي الفتيات اللواتي أجبرن على الزواج المبكر تعليمهن ، وأن تكون لديهن فرص أقل لمغادرة المنزل للحصول على الخدمات الصحية وقلة القوة الأسرية والاقتصادية من النساء المتزوجات الأكبر سناً.

وهم يكافحون للتفاوض حول استخدام وسائل منع الحمل ، ومن المرجح أن يواجهوا العنف المنزلي أكثر من النساء اللواتي يتزوجن في وقت لاحق.

علاوة على ذلك ، فمن المرجح أن يكون لديهم أطفال في سن المراهقة ، ومن المرجح أكثر أن يواجهوا مضاعفات في الحمل والولادة، خاصة أن الفتيات اللواتي يلدن في سن المراهقة أكثر عرضة للوفاة خلال الحمل أو الولادة أكثر من النساء اللواتي يلدن في العشرينات من العمر.

وبينما تحمل الفتيات أعباء ثقيلة من العواقب الاجتماعية والاقتصادية والصحية للزواج المبكر ، فإنها تؤثر أيضاً على عائلاتهن ومجتمعاتهن، فمن غير المحتمل أن يبقى طفل الأم المراهقة على قيد الحياة لرؤية عيد ميلادها الأول من عمر امرأة في العشرينات من عمرها.

الزواج المبكر يتعارض مع الاتفاقيات الدولية والوطنية لحقوق الإنسان، كما يحرم الفتيات الصغيرات من حقهن في التعليم الذي يخلق حلقة مفرغة من الفقر والأمية والولادة المبكرة والمتكررة والمرض والتخلف.

لماذا تقوم بعض المجتمعات بإدارة ظهورها للزواج المبكر بينما ينظر إليها الآخرون على أنها حيوية لصحة بناتهن ومجتمعاتهن؟ ما هي الدوافع التي تكرس الزواج المبكر والزواج القسري؟ أين تتلاءم التقاليد والثقافة والدين والفقر؟

هل ينبغي للحكومات المانحة والمنظمات الحكومية الدولية أن تشترك أم أن جهودنا لإنهاء الممارسات “التقليدية” هي ببساطة شكل من أشكال الإمبريالية الثقافية والتدخل غير المرغوب فيه؟ ما الذي تفكر به النساء والفتيات ، وكذلك الرجال والفتيان ، في المناطق التي يعتبر الزواج المبكر والقسري شائعة فيها؟ وإذا كان ينبغي لنا أن نفعل المزيد ، فما هي أكثر الطرق فعالية لتدخل لإنهاء هذه الكارثة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجلس الفلسطيني للتمكين: تأجيل انتخابات يؤسس لانفصالٍ بات وشيكاً

المجلس الفلسطيني للتمكين: تأجيل انتخابات يؤسس لانفصالٍ بات وشيكاً

القلعة ميديا- غزة غزةسما قال المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني إنه تلقى ببالغ الصدمة قرار محكمة ...