وفد إسرائيلي أميركي في الرباط لتوطيد العلاقات مع المغرب

وصل وفد إسرائيلي أميركي، اليوم الثلاثاء، إلى الرباط، قادما من تل أبيب لتوطيد العلاقات مع المغرب.

وهبطت أول رحلة جوية مباشرة بين تل أبيب والرباط، في مطار سلا المغربيبعد تطبيع العلاقات بين البلدين، وعلى متنها وفد أميركي برئاسة مستشار ترمب، جاريد كوشنر، ووفد إسرائيلي.

وأوضح مراسل “العربية” و”الحدث” أنه من المرتقب الإعلان عن تفاهمات بين البلدين تشمل السماح بالربط الجوي المباشر بين المغرب وإسرائيل من دون الإعلان عن تاريخ لانطلاق الرحلات الجوية المنتظمة بين البلدين.

وأضاف المراسل أن هذا الأمر لم يكن يحصل “بين المغرب وإسرائيل في مرحلة سابقة لإقامة العلاقات الثنائية بينهما”. كما أنه سيتم البحث في تفاهم لربط النظامين الماليين والاتفاق على تسهيلات لمنح التأشيرات الدبلوماسية وتعاون في مجال الماء”. ومن المرتقب، أن تشمل المحادثات أيضا قطاعات السياحة والفلاحة والاقتصاد.

وكان كوشنر قال قبيل إقلاع الطائرة إن المغرب وإسرائيل يريدان تعزيز التقارب بينهما، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، عمل على خلق سياسة مختلفة في الشرق الأوسط، ومن المرتقب أن يلي استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل التوقيع على عدة اتفاقيات، بحسب برنامج الزيارة في الرباط.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، نقلاً عن رئيس هيئة الأمن القومي، مائير بن شبات، قبل مغادرته إلى المغرب: “نعتزم ترجمة الإنجاز الدبلوماسي المتمثل بإقامة العلاقات الرسمية مع المغرب إلى خطوات عملية”.

وأضاف المتحدث “سنبحث التعاون في مجالات الطيران والزراعة والاقتصاد والمياه”.

ومن مطار مدينة سلا بقرب العاصمة المغربية الرباط، يتجه الوفدان الأميركي والإسرائيلي، إلى مسجد حسان لزيارة ضريح العاهلين المغربيين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، ووضع إكليل ورود.

ومن المرتقب أن يستقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس، في القصر الملكي في العاصمة الرباط، جاريد كوشنير، مستشار الرئيس الأمركي، ومائير بن شبات، رئيس الأمن القومي الإسرائيلي.

READ  عبدالله بن زايد: تحديات كورونا أكدت أهمية العمل متعدد الأطراف لتحقيق الازدهار والتنمية - عبر الإمارات - أخبار وتقارير

وبعد الاستقبال الملكي، يجري مسؤولون حكوميون مغاربة محادثات قطاعية ثنائية مع مسؤولين حكوميين مغاربة.

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، كان قد أعلن قبل أيام أن المغرب تعهد بإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل. وكتب أيضاً على تويتر أنه وقع إعلاناً يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية.

وقال ترمب إن “اتفاق المغرب وإسرائيل على إقامة علاقات إنجاز كبير لسلام الشرق الأوسط”.

من جهته، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالاتفاق مع المغرب الذي توسطت فيه الولايات المتحدة، ووصفه بأنه “ضوء عظيم آخر للسلام”.

كما أوضح نتنياهو أن رحلات مباشرة سيتم تسييرها بين البلدين، إضافة لفتح بعثات دبلوماسية.

بدوره، أكد العاهل المغربي، الملك محمد السادس، التزام بلاده بسلام عادل وشامل في الشرق الأوسط.

يشار إلى أن المغرب هو رابع دولة تقيم علاقات مع إسرائيل منذ أغسطس الماضي، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

Written By
More from Arzu

هوة الخلاف تتسع بين فيسبوك وأبل.. الموقع الأزرق غاضب يهاجم

أطلقت شركة آبل في نهاية عام 2020 ميزة ملصقات الخصوصية Privacy Labels...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *