الرئيسية » أراء » السعادة
السعادة
فداء ابو اسماعيل

السعادة

بقلم /فداء إسماعيل أبو إسماعيل

أشياء كثيرة يرى فيها الإنسان أسباباً للسعادة ، لكن السعادة الحقيقية تكمن في أن يكون قلب الإنسان عامراً بحب الله سبحانه و تعالى فيعيش المرء براحة و طمأنينة و رضا و قناعة ، فلا يلتفت كثيراً للأشياء المادية ، لأن السعادة الحقيقية هي راحة البال في طاعة الرحمن .

إن السعادة ينبوع يتفجر من القلب، وليس من الخارج، وأن النفس الكريمة الراضية البريئة من أدران الرذائل وأقذارها، ومطامع الحياة وشهواتها، سعيدة حيثما حلت، وكيفما وجدت. فمن أراد السعادة فلا يسأل عنها المال والفضة والذهب والقصور والبساتين والأرواح والرياحين، بل يسأل عنها نفسه التي بين جنبيه، فهي ينبوع سعادته، ومصدر هناءته إن اراد.

ثلاثة تجلب للإنسان السعادة:

التواضع، والعفو، والصدقة: فالتواضع لا يزيد العبد إلا رفعة.. والعفو لا يزيد العبد إلا عزاً.. والصدقة لا تزيد المال إلا كثرة. لا تبحث عن السعادة، ولكن كن مستعداً دائماً لان تكون سعيداً.  كثير من الناس لا يدركه! أسعد إنساناً تسعد، وارسم الابتسامة على وجوه الآخرين تفرح. وأحبب الناس يحبوك. وتفاءل بالخير تجده. كل يوم نعيشه هو منحة إلهية أكرمنا الله سبحانه وتعالى بها. فمن يسعى لسعادة الآخرين، تأتيه السعادة من حيث لا يحتسب. الحياة ليست ما نعيشها، بل كيف نراها. فاحتياجات الإنسان بسيرة وأطماعه كبيرة. الإنسان المتوازن هو من يقدر قيمة الأشياء التي بين يديه، ويتصالح مع نفسه، ويسعد من حوله، وفي الوقت نفسه يسعى لتحسين وضعه باعتدال. الكمال في الحياة محال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اشراقات فلسطينية ،، ياسر عرفات في سطور ثورية

اشراقات فلسطينية ،، ياسر عرفات في سطور ثورية

 بقلم / محمد ماهر مقداد الامين العام لحركة الائتلاف الوطني السيرة النضالية للرئيس ياسر عرفات ...