اكتشاف قطعة أثرية مفقودة من هرم خوفو داخل علبة سجائر في جامعة باسكتلندا – فكر وفن – شرق وغرب

اكتشفت باحثة مصرية، عن طريق الصدفة، إحدى القطع الأثرية النادرة، التي تم إخراجها من هرم خوفو، داخل علبة سجائر في جامعة أبردين باسكتلندا.

وعثرت عبير العداني، الأمينة المساعدة في الجامعة، وهي سبق أن عملت في المتحف المصري بالقاهرة 10 سنوات، على القطعة الخشبية التي كانت مفقودة على مدى عقود، خلال مراجعة مقتنيات مجموعة آثار آسيا.

واكتُشفت قطعة خشب الأرز التي أصبحت اليوم مفتتة وتعود إلى الفترة ما بين 3341 و3094 قبل الميلاد، لأول مرة في عام 1872 بأيدي المهندس البريطاني، واينمان ديكسون، ضمن مقتنيات أخرى في غرفة الملكة داخل هرم خوفو.

وفي عام 1946 تم التبرع بهذه القطعة، التي يعتقد أنها ربما استخدمت في بناء الهرم، إلى جامعة أبردين، لكنها اختفت بعد ذلك.

ونقلت “بي بي سي” عن العداني قولها إنها أدركت قيمة القطعة فورا بمجرد النظر إلى الأرقام في سجلات الجامعة.

وقالت الباحثة: “أنا عالمة آثار وعملت في الحفريات في مصر، لكنني لم أتخيل أبدا أن أجد شيئا مهما من آثار بلدي هنا في شمال شرق اسكتلندا”.

وكانت هذه بين ثلاث قطع فقط تم إخراجها من هرم خوفو، وأما بخصوص الأخريين (هما كرة وخطاف) فهما موجودان حاليا في المتحف البريطاني.

طباعة
البريد الإلكتروني




READ  انجاز المرحلة الثالثة بطول 47 كيلو متر لـ15 منطقة في الفجيرة - محليات - أخرى
Written By
More from Arzu

فيروس كورونا: الكشف عن علاقة جينات وراثية معينة بظهور أعراض إصابة شديدة بكوفيد-19

ريبيكا موريل مراسلة الشؤون العلمية بي بي سي قبل ساعة واحدة صدر...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *