الإثنين 18 نوفمبر 2019
الرئيسية / سياحة / عادة الثلاثة آلاف سنة.. الظاهرة الفرعونية الشهيرة تتكرر في مصر
عادة الثلاثة آلاف سنة.. الظاهرة الفرعونية الشهيرة تتكرر في مصر
عادة الثلاثة آلاف سنة.. الظاهرة الفرعونية الشهيرة تتكرر في مصر

عادة الثلاثة آلاف سنة.. الظاهرة الفرعونية الشهيرة تتكرر في مصر

تعامدت الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني، المتواجد في معبد أبو سمبل في مدينة أسوان وذلك للمرة الثانية خلال نفس العام.

وتعامدت الشمس على وجه الملك للمرة الثانية كما هي العادة منذ ما يزيد عن 3263 سنه، في يوم ميلاده بـ 22 أكتوبر. وهو اليوم ذاته الذي يُمثل بداية موسم الزراعة في البلاد بالنسبة للقدماء المصرين.

وتتواصل الظاهرة الشهيرة عند المصرين منذ آلاف السنين، وذلك مرتين خلال العام تمثلان ذكرى وفاة الملك ومولده، كما كانت تقويم لدى القدماء يُعلن عن بدء موسم الزراعة وموسم الحصاد، حيث مات الملك في 22 فبراير وولد في نفس اليوم من شهر أكتوبر.

وحضر حدث تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني، في قدس الأقداس بمعبد أبو سمبل جنوب مدينة أسوان 4500 سائح مصري وأجنبي.

وتدخل الشمس من واجهة معبد أبو سمبل لتتعامد على وجه تمثال رمسيس الثاني داخل قدس الأقداس، قاطعةً مسافة 200 متر، قبل أن تقطع 60 متراً أخر تتعامد من خلاله على تمثال الملك، وتمثال آمون رع إله طيبة، حيث تصنع حولهم إطار بطول 355 سم وعرض 185 سم.

ويتواجد تمثال رمسيس الثاني، بجانب تماثيل آمون رع يساراً وحور أختي يميناً وبتاح كأخر تمثال من الأربعة الجالسين في قدس الأقداس من ناحية اليسار، وهو التمثال الذي لا تصل له الشمس ابداً كونه إله الظلمة لدى المصريين القدماء.

شاهد أيضاً

فرنسا تتراجع عن حلم 100 مليون سائح بسبب "السترات الصفراء"

فرنسا تتراجع عن حلم 100 مليون سائح بسبب “السترات الصفراء”

يبدو أن الاحتجاجات في فرنسا، مازالت تفرض توابعها وذلك بعد أن اعلنت الجمهورية، عن تراجع …

اترك رد