الجمعة 28 فبراير 2020
الرئيسية / منوعات / السعودية تُطلق حدثاً استثنائياً تحت عنوان “العلا واحة العجائب في الجزيرة العربية”
السعودية تُطلق حدثاً استثنائياً تحت عنوان "العلا واحة العجائب في الجزيرة العربية"
السعودية تُطلق حدثاً استثنائياً تحت عنوان "العلا واحة العجائب في الجزيرة العربية"

السعودية تُطلق حدثاً استثنائياً تحت عنوان “العلا واحة العجائب في الجزيرة العربية”

دشنت المملكة العربية السعودية معرض مميز للغاية في معهد العالم العربي المقام في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك تحت اسم “العلا واحة العجائب في الجزيرة العربية”.

المعرض الذي وصفه الكثيرون بأنه مدهش، يفاجئ الزوار بتواجد 20 شجرة نخيل في ساحة المعهد بجانب بهو أنيق للغاية ليقدم للجماهير مناسبة قال عنها رئيس المعهد جاك لانغ أنها مناسبة استثنائية بسبب تجسيد التعاون بين المملكة وفرنسا بشكل مميز للغاية.

ربما تكون النظرة الأولى هي الدافع الذي يجعل الزوار لديهم الشغف للدخول إلى معرض “العلا واحة العجائب في الجزيرة العربية” ولكن ما خفي كان أعظم؛ حيث أن المعرض الذي أفتتح أبوابه اليوم الأربعاء يضم عدداً كبيراً من الأشياء التي ستجعل الزوار لديهم حماسة أكبر.

“جوهرة العلا يمزج ما بين التراث والفنون والطبيعة”، هذا ما قاله عدداً من المعنين بشؤون الثقافة والتراث والسياحة بجانب بدر بن محمد بن عبدالله فرحان آل سعود، وزير الثقافة ورئيس الهيئة.

وشدد رئيس الهيئة السعودي أن هذا المعرض بالإضافة إلى الإعلان الثقافي للعلا يمثلان دعوة للجميع حول العالم من أجل الحفاظ على التراث الطبيعي العالمي وإيجاد نقطة التوازن بين الطموح والمسؤولية، مؤكداً على أن تتحول العلا إلى واجهة سياحية استثنائية.

كما نوه بدر بن محمد على قوة التعاون بين المملكة وفرنسا، حيث قام وزير الثقافة الفرنسي هو الأخر بالإشادة بالتعاون بين البلدين مشيراً إلى أن المعرض يعكس قوة هذا التعاون.

أما رئيس المعهد جاك لانغ فقال أن هذا المعرض يعتبر لحظة تاريخية ونتاج لعمل مشترك وتضامني بين السعودية وفرنسا، مشيراً إلى أنه مغامرة طبيعية تاريخية وإنسانية وعبور للزمن، ولكنه كذلك يكشف عن مدى الصداقة التي تجمع بين البلادين.

وتابع: “الفلسفة التي تقود كل الفرق المشاركة في مشروع العلا تتركز في القيم الإنسانية والعالمية وستند على احترام بيئاتها وشعوبها، فعلى الرغم من وجود العلا على لائحة اليونسيكو للتراث الإنساني فإنها ليست معروفة على المستوى العالمي”.

ويعتبر هذا المشروع من تنفيذ إحدى الوكلات الفرنسية التي تم إنشائها خصيصاً بعد زيارة ولي العهد محمد بن سلمان إلى العاصمة الفرنسية في ربيع 2018، وهو ضمن الأعمدة الأساسية في رؤية السعودية 2030، حيث أكد جيرار ميستراليه أن مهمة المعرض أن يتجول عبر العالم ويكون شاهد على ما تمثله العلا من طبيعة تاريخية وإنسانية وتراثية.

شاهد أيضاً

“وانغ يي” الإتفاق التجاري بين الصين وأمريكا يحمل أنباء سارة

القلعة ميديا-كوالالمبور قال وانغ يي كبير الدبلوماسيين في الحكومة الصينية خلال زيارة لسلوفينيا يوم السبت …

اترك رد