الرئيسية / أخبار المملكة / الحمداني: مبايعة خادم الحرمين جعلت المملكة مضرب المثلِ في النماء والازدهار

الحمداني: مبايعة خادم الحرمين جعلت المملكة مضرب المثلِ في النماء والازدهار

القلعة ميديا-الرياض
قال وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان، ان ذكرى مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تعتبر مناسبة غالية تأتي على الشعب السعودي الكريم وذاكرتهم مفعمة بمشاعر الولاء والتقدير لدوره الكبير في قيادة البلاد إلى تحقيق الطموحات، والحفاظ على المقدرات المكتسبة، مؤكداً تعدُّ مفصلاً مهماً في مسيرة المملكة.

وقال “الحمدان”: في هذا اليوم تأتي الذكرى الخامسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين وتولّيه مقاليد الحكم في البلاد، وهي مناسبة مجيدة من أيام الوطن، وذكرى أثيرة في ذاكرة المواطنين، لما يمثّله خادم الحرمين الشريفين من قدرٍ عالٍ في نفوس المواطنين والمواطنات الذين يكنُّون له الحب والولاء، وليس هذا غريباً، فهو الملك الحازم العادل، وهو القائد الخبيرُ في قيادة الوطن، والوطن ومصالحه الكبرى هي أول اهتماماته في الحكم، وتوفير النماء والرخاء والرفاهية لأفراد الشعبِ من أهمِّ غاياته الكبرى التي دأبَ عليها إدارة وتنفيذاً، حتى صارت المملكة العربية السعودية مضرب المثلِ في النماء والازدهار، ونموذجاً في الرخاء والاستقرار.

وأضاف، أن الراصد لسيرةِ الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سيجدُ تأريخاً مليئاً بالعطاء والبذل في سبيل هذا الوطن، ومسيرةً ممتدةً تطاولُ عنان السماء، عنوانها العزم الكبير في سبيل تحقيق الأهداف والطموحات المستقبلية، فقد شُهِد له بالعزيمة الشديدة في خدمة الوطن، ومارس المهام الإدارية والقيادية المتعددة، باذلاً فيها خبرته وجهده وحرصه من أجل الوصول إلى تنمية الوطن في شتى مجالات التقدم والتطور.

وأكّد “الحمدان”؛ أن الخطوات الكبرى في عهد خادم الحرمين الشريفين تأتي في مصلحة الوطن والمواطن سواء في الشؤون المحلية الداخلية، أو الدولية الخارجية؛ ممّا عزَّز النقلات الكبرى في بلادنا الغالية سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو التعليمية أو الصحية.

وأشار وزير الخدمة المدنية، إلى أن المملكة حققت في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود فقد صارت دولةً كبرى في موقع التنافس مع الدول المتقدمة في مشاريع التنمية الكبرى، ومشاريع الاستثمار والتنمية المستدامة، هادفةً من خلال ذلك إلى المحافظة على البنية الاقتصادية القوية، دون أن تتناسى مفاهيم التطور الاجتماعي على المستويات الفردية والاجتماعية، وفق القاعدة التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين، ألا وهي أنَّ المواطن السعودي هو المحرك الأساس لعملية التنمية، وهو هدفها الأول.

وتابع: عهد خادم الحرمين الشريفين يشهد برعايته وتوجيهاته الكريمة تنفيذ الإستراتيجيات الوطنية الكبرى، وإقرار الخطط التنموية الجادة، ولعل من أهمها رؤية المملكة 2030 ذات البرامج الطموحة والمستهدفات العالية، التي يديرها إشرافاً وتنفيذاً عضده الأيمن وولي عهده الأمين، فهذه الرؤية التي تستقي من توجيهات خادم الحرمين الشريفين خطوطها العريضة، ومن سمو ولي العهد عزماتها الطموحة، وإستراتيجيتها الهادفة تمثل المستقبل نحو التنمية المستدامة، وتعظيم الإنتاج، وتنويع مصادر الدخل، وتنمية الموارد الاقتصادية.

وأوضح وزير الخدمة المدنية، أنّ الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله مقاليد الحكم تجيء شاهدةً على الإنجازات الكبرى في موقع السياسة الدولية التي تحققت للمملكة على المستوى الدولي، بفضل الله، ثم بما يتميز به خادم الحرمين الشريفين من بُعد نظر وحكمة وقدرة سياسية.

وفي السياق ذاته فقد أكد رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، عن وجود مقترح ستقدمة وزارة الدفاع سيؤدي إلى تقدم تقني وعسكري مستمد من رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الطموحة والمبنية على توجيه خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية.

وقدم الرويلي باسمه ونيابة عن منسوبي القوات المسلحة كافة، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بمناسبة الذكرى الخامسة لتوليه مقاليد الحكم في البلاد.

وقال “الرويلي”: في هذا اليوم العظيم من أيام وطننا الغالي، نعيش ذكرى غالية على قلوبنا، ذكرى تبتهج لها القلوب، وتُسر بها النفوس، وتزداد فيها المشاعر حباً لهذا الوطن المعطاء، وتزهو فيها الأنفس فخراً وعزاً بالانتماء لوطن تحكمه قيادة رشيدة، ويضم بين جنباته الكعبة المشرّفة والمسجد النبوي.

وأضاف: ذكرى البيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ملك الحزم والعزم والإنسانية تجسّدت معاني اللحمة الوطنية، وازدادت فيها الوحدة والأُلفة والتناغم بين القيادة والشعب، وتحققت من خلالها إنجازات فريدة، ورؤى حكيمة، قادت مملكتنا الحبيبة لتكون في مصاف الدول المتقدمة، بما تمّ إنجازه من مشاريع تنموية ونقلات نوعية في شتى المجالات المدنية والعسكرية، وتحقق فيها العديد من المشاريع المهمة لخدمة الوطن وأبنائه.

شاهد أيضاً

وزارة الشؤون البلدية تلغي شرط وجود عدة مداخل في المطاعم والمطابخ

القلعة ميديا- الرياض أصدرت وزارة الشؤون البلدية والقروية أمر بإلغاء الاشتراطات السابقة بتحديد مدخل واحد …

اترك رد